منتديات ع‘ـينـي ع‘ـينك..×


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بقول المثل 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jojo
مشرف\ه


عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 15/08/2010
الموقع : جزيره خوقاقيه

مُساهمةموضوع: بقول المثل 1   الأحد يناير 01, 2012 8:17 am


بقول المثل-1
رحلة تراثية في ربوع الأمثال الشعبية
بقلم : الداعي بالخير : صالح صلاح شبانة
Shabanah2007@yahoo.com

الأمثال الشعبية هي جزء من التراث الشعبي .. ومراجع يومية لعلاج المشاكل أو التنفيس عنها على الأقل .. والأمثال الشعبية حكم ومأثورات فلسفية خرجت ببساطة من أفواه البسطاء .. وتناقلناها عبر الأجيال .. وتقال في مواقف معينة .. وتتسم في معظمها بالطابع الساخر .. وسر خلودها يرجع إلى أنها ليست بدعاً أو ّتقاليع وإنما صادرة من العقل والقلب للإنسان البسيط ولا يوجد شعب من شعوب العالم إلا وله أمثاله والحكم وأغلبيتها مكتوبة باللهجة المحكية الدارجة ...!!!
1- (إن خِفت لا تقول ، وان قلت لا تخاف)
هذا المثل يحض على عدم اطلاق الكلام على عواهنه ، فإذا كنت جباناً فاحفظ سرك في داخل صدرك أو رأسك ، واقبره هناك واقرأ عليه الفاتحة ، فلن يشق أحدا صدرك ويخرج منه كنزه الثمين ، أما إذا تجرأت وقلت ما في ثنايا نفسك ، وعبَّرّت عن رأيك فكن رجلاً ولا تخاف ، فأنت مسؤول عن حصاد لسانك وعليك أن تثبت شجاعتك بالدفاع عن رأيك ، والمثل أعطاك التفويض ..لا تقل إذا خفت .. و أن خفت فلا تقول.....!!!!!
2- (إللي سرق بيضه بسرق ثور)
ليس مهما حجم ما سرقت ... لأن داء السرقة أطلق جذوره الخبيثة في نفسك .. ونفسك المريضة تشرَّبَت هذا الداء الخبيث وصار عندك الإستعداد التام لتسرق أي شيء ... وأنت عندما سرقت بيضة ، لم تسرقها لأنك قنوع ، وقنعت ببيضة ، بل لإن الظروف لم تتح لك سرقة ما هو أكبر ، والمرة القادمة إذا استطعت أن تسرق الثور ستفعل ... ما دام واعز السرقة فيك يطل برأسه ويهز لك أذناه ....!!!!
3- (العتال ما بذكر ربه غير تحت الحِمِل)
فهو يذكر الله ويطلب منه أن يعينه ..يا رب !! يا معين ..يا قادر ..!!
وهو لا يزال يذكرالله ولسانه رطب بالذكر ما دام تحت الحمل الثقيل .ز فإذا ألقاه ألقى الذكر معه....!!!والمثل يبين لنا أننا لا نعرف الله الا عند وقوع البلاء ، عند المرض ، أو الفقر ، أو الضيق ..، فإذا انفرجت هذه الأسباب عُدنا الى ما كنا عليه سابقاً .. مع أن القاعدة الشرعية أن نذكر الله في الصفاء ليذكرنا في البلاء...!!!
4- (أبوي وأبوك اخوان ، صاروأ أعداء لمّا دخلن النسوان)
أنا وأخي نعيش معا ، نأكل معا في صحن واحد .. ننام في غرفة واحدة ، وفراش واحد ، اخرج اللقمة من فمه واضعها في فمه ، وهو يفعل كذلك ، ويبقى هذا الحال على هذا المنوال حتى نتزوج وتصبح لكل منا امرأة تضع على رقبته نير الشقاء ، وبقدرة قادر يتحول الحب إلى بُغضٍ وكراهية ، والعطاء إلى أخذ والأيثار أنانية وبعد الثقة الشك متنافران مثل قطبي المغناطيس متنافرين ، فما الذي تغير وتبدل ؟؟زوجتي وزوجة أخي هما السبب ، فهما مثل خطيّ المستقيم المتوازيين لن يلتقيان أبدا مهما طالت المسافة..!!!
5- (دخلنا عَ الشام ، قلنا الشام بتغنينا ، جارت الأيام علينا وبعنا طواقينا)
هاجس الغربة الذي يعيش فينا ، جميعنا نرى الوطن جحيما ، ولا يخلصنا من هذا الجحيم إلا الهجرة والضرب في الأرض ابتغاء الرزق ، فنصطف على أبواب السفارات طوابيرا لنحصل على تأشيرة ، ونعمل بأعمال نأبى في الوطن العمل بها ونأنفها ، وحظنا الذي ينتظرنا لحصد المال والعز خرافة كاذبة ، فقد نصاب بأمراضهم السارية من الأيدز الى انفلونزا الخنازير ، وقد نقضي برصاص سكران سرق أو اشترى قطعة سلاح ويريد أن يجربها برأس أحدنا فنعود بأكياس بلا ستيكية سوداء ـ أو توابيت خشبية ، إذا وجدنا من يعيدنا ...، وهناك بدل الغنى والثروة ،مزبلا من الخيبة والفقر المغمس بالدم وماء الكرامة نغطس فيه حتى آذاننا...!!!
6- زي صوف الكلب ناعم ونجس
أي لا يمنع أن يكون صوف الكلب ناعما ، فهو ناعم ، ولكنه نجسا ، وإذا حاولت غسله ، لايجدي لأن نجاسته تزداد كلما ابتل ، حتى أن جلده ناشفا لا يكون نجسا إلا إذا ابتل ، إذا سلمنا من سؤره ، والكلب لا يتطهر ولا حتى جلده بعد السلخ والدباغة ، هو والخنزير دوناً عن باقي الحيوانات ، التي تطهر بعد الدباغة....
والمقصود أن الناس الذين يظهرون الطهارة وهم ينزون دناسة ونجاسة ، لا يطهرون ، تراهم من الخارج فتعجب بهم ولكن إن رماك الدهر بهم سترى العجب العُجاب..!!!
7- يقول المثل : (شغلة لِمعلم بألف ، لو شغلها شلف)
يضرب هذا المثل في الحض عن الأبتعاد عن (أبو سبع صنايع والبخت ضايع) والأعتماد على صاحب الصنعة الواحدة الذي يتقنها ويقوم بها خير قيام ، الممارس لمهنته ، والأبتعاد عن الكاذب الذي يزعم العلم والمهارة وهو (ثور الله في ربيعه) .
والشلف تعني في اللغة الخطف والسرعة الهائلة ، والشلافة تعني المرأة المبتذلة .
والمعنى الذي يسوق اليه المثل ليس للأنتقاص وإنما للتعبير ، حيث أن شغلته ولو شلفها شلفا ، تساوي ألف مرة من شغلة الجاهل بالصنعة ، حتى لو تأنى وتمهل وأخذ منك أجرة أقل ، وقدم لك مزايا خدماتية أكثر ، أنت دعه ولا تكلفه بالعمل ، ذلك لأنك الخاسر الأكيد .
8- بقول المثل (الشيخه هتر ولاّ فشرولاّ هيلمه)
يضرب هذا المثل في الزعامة الكاذبه ، ومعنى الفشر هو أبتزاز أموال الناس بغير الحق ، والهشر في اللغة الفصحى ( إستنزاف ما في الضرع من الحليب ) ولكن المعنى العامي هنا يأتي أدق في التعبير ، و(فشر) تعني الأدعاء الكاذب ، وفي الفصحى يقال عن الكذاب فشّار ،(والهيلمه) هي التمويه ، حيث ينسب لنفسه من القيمة والثقافة والمهارة والأمانة وما يدور في فلكها من كل حميد غير موجود فيه ، ذلك ليوهم الأخرين بأنه يسبح فوق السحاب لتحقيق مكاسب ، أو تمرير أمور يخدع بها الأخرون .
والهيلمة تصور عالما جميلا أشبه بقوس قزح ، و (الهيلمجي) يجمل المجالس بحلو الكلام والتأليف ، شريطة أن يعرف كل من حوله انه (كذاب هشّار فشار هيلمجي ) حتى لا يقع أحد بحبائله ، وقد كان الحصادون يحدون قائلين : (الحِدا والهيلمه ، لا اتظلوا بيلمه) ، أي غنوا وموهوا على أنفسكم ، لأن هذه الهيلمة تشحنكم بالنشاط والعزم ، ولا تبقو صامتين – البيلمة- الصمت من (تبليم) .
9ــ جايب معه زعيط ومعيط ونطاط الحيط : أي جاء ومعه كل أسرته وأقاربه وجيرانه ومن حوله ، وهؤلاء يجتمعون إما على وليمة ، أو فزعة على مشاجرة ، أو غيرها ، ويقال هذا المثل في الاجتماعات غير المحمودة ، والثقيلة على القلب والنفس ...!!!
10 ــ جَهّد البلا من عظيمات المصايب : وجهد البلا الإحراج والتكليف بما لا يطيق ، أي تحميله فوق طاقته ، وهذا غير محمود ، أو أن تطلب طلبا وتلح بالحصول عليه ، دون أن يكون ذلك بالإمكان ، وقد اعتبر المثل ذلك من الأمور المرهقة ، ومن عظائم الأمور ، سيما لكل إنسان طاقة معينة ....!!!!
11 ــ جوزك وان راد الله : للمثل حكاية طريفة تروى على لسان الشيخ جحا ، مع اعتراضي ، إذ كان جحا فقيها في الدين ، وعالما ، ولا يبدر مثل هذا الجواب على لسانه ، يقال أنه حمل نقوده وذهب إلى سوق الدواب ليشتري حمارا ، فقالت له زوجته : (قول إن راد الله) ، أي إن شاء الله ، فقال لها : ولماذا أقول (إن راد الله ، فالمال في عبي والحمار في سوق الدواب) ، وعندما ذهب إلى السوق ، سرق اللصوص صرة ماله ، فعاد خائبا ، وطرق الباب ، فسألت زوجته : (مين على الباب) ؟؟ فقال : (جوزك وان راد الله) ، فذهب قوله مثلا ، لم يحتاط على الأمر بعد وقوعه ...!!!!
12 ــ جوزوا مشكاح لريما،الثنين ما عليهم القيمة : وعلى ما يبدو أن مشكاح وريما متساويين في الدناءة والأصل الوضيع ، وصفات أخرى لا يحبها الناس ، وزواجهما مناسب ، ومثلهما يقال عن كل اثنين متوازيين بالصفات : (شعره وانقسمت ببعره) ، و(سير التف عَ مداس) ، و(عدي رجالك عدي ، من لِقرَع للمصدي) ...و أقوال كثيرة تصب في نفس المعنى ..!!!
13ــ بقول المثل : (شِق اللفت ، والمخبر زي الزفت)
يضرب هذا المثل بالذي يخالف منظره مخبره ، وشق اللفت هي القطعة (الشقفة) من الشيء ، وقطعة اللفت تكون بيضاء ناصعة البياض , تملأ العين بهجة وسعادة ، حتى تسيل لها النفس رغبة وشهوة ، ولكن اللفت مع هذا المنظر البديع إلا أنها تحمل طعما منفرا وحريفا تلفظه النفس ، سيما إذا قدم طازجا غير مطبوخ أو مخلل .
والمثل ضرب بالبنت الجميلة التي تغريك بجمالها وحسنها ، وحينما تقترب منها تجدها تافهة أو بذيئة أو تحمل أي صفة أخرى تخالفها ، وتكتشف أنها أشبه بشق اللفت المظهر جميل ورائع ، والمخبر سيء وبذيء , أي (زي الزفت) .
14ــ جيت أدعي عليه ، لقيت الحيط واقع عليه : أي أردت الدعاء عليه لأتخلص من شره ، فوجدت أنه نال حتفه ، وأراحنا الله منه ، ويضرب لسيئ الحظ تتقاذفه المصائب والمِحَن ، ويسبق قدر الله عليه الدعاء ...!!!!
15ــ حاجه ما بتهمك وصي عليها جوز امك : أي أن أزواج الأمهات لا يهتمون بأبناء زوجاتهم ، والكراهية لهم سمة ظاهرة ، وهنا ينصح المثل توصية زوج الأم بالأشياء التافهة التي لا تهمك ، لأنه لن ينجز ل: شيئا يهمك فيما لو أوصيته عليه ...!!!
16ــ الحجر اللي ما بعجبك بفجك : أي أن الحجر الذي تستصغره وتستهين به ، قد يصيبك بجرح،أو كسر في رأسك ، فيفجك أو يفشخك ، ويضرب للأمر البسيط الذي قد ينتج عنه أمور خطيرة،أو للشخص المستصغر الذي قد يقوم بعمل كبير،قال الشاعر في هذا المعنى :
إن الأمور دقيقها ، مما يهيج له العظيم
وقيل : (والأمر تحقره وقد ينمي ) ، و(رُبَّ كبير هاجه صغير) ...!!!!
17ــ الحرامي على راسه ريشه : المقصود بعبارة (على راسه ريشه) : أي (لا بد للص أن يوقع نفسه بشيء يبدو منه) ، والمثل مبني على قصة تروى عن نبي الله سليمان ، عليه السلام ، أوردها ابن قتيبة في (عيون الأخبار) خلاصتها : أن شيخا سرقت له إوزة ، فشكا ذلك إليه ، فخطب في الناس وقال : ما بال أحدكم يسرق إوزة جاره ثم يأتي إلى الجامع وريشها على رأسه ؟؟!! ، فمد الرجل يده إلى رأسه كأنه يمسحه ، فقال : خذوه فهو صاحبكم ...!!!
18ــ حُط إيدك في إيد أخوك ، بصيروا الناس يهابوك : يضرب هذا المثل لحض الأخوة على التكاتف والتعاضد ، خصوصا عندما يكون هناك عدو مشترك يتربص بالقوم ، وينتظر حدوث فجوة ، أو منطقة رخوة ، ينفذ من خلالها ، والإتحاد والاتفاق يضيّع على العدو الفرصة ...!!!
19ــ حُط في الخرج : ويضرب للوعود التي لا تنفذ ، وهي أشبه بالحقن المسكنة التي تسكّن الألم قليلا ، ولكنها لا تستأصل العلة ، ويقال : أن أحد السلاطين أوفد مسئولا من قِبَلِه ليقف على أحوال الناس ، وكان هو ومرافقه يركب كل منهما على حصانه ، وعلى حصان المرافق خرج كبير ، فأعلن المسئول لسكان الولاية أن كل شخص لديه شكوى عليه أن يتقدم بها ، وبدأت الشكاوي تتتابع ، فيستقبلها المرافق ويضعها في الخرج حتى امتلأ ، وعندما عاد إلى السلطان أخبره أن الناس في أحسن حال ، ولا توجد لديهم مشاكل ..!! والمثل يضرب بالاستخفاف بقضايا الناس ، وأن وعود المسئولين لا تتعدى ذلك الخرج ...!!!
20 ــ الحكي حكي سلطان ، والفعل فعل شيطان : أي أن أقواله كلها خير ، وتقود للخير ، ولكن أفعاله على العكس من ذلك ، فكلها شر ، ونتيجتها شر ، ويقال (النص نص عُلما ، والفعل فعل شياطين) ...!!!!!


http://turath.mo5ayam.com/vb/index.php
منتديات سنجل الباسلة
الموقع الشخصي للكاتب والباحث صالح صلاح شبانة
هذا موقع للتراث الشعبي الفلسطيني أتمنى عدم حذفه للمساهمة بنشره ليراه الناس ، سيما ونحن في رحاب موقع فلسطيني متميز ، لأنه اذا حذف من هنا ، ماذا أقول للآخرين غير الفلسطينيين الذين يقومون بنشره لنا ؟؟
ودمتم بخير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بقول المثل 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ع‘ـينـي ع‘ـينك..× :: صدى الجمجمة الادبي :: الامثال والحكم-
انتقل الى: